إسبانيا تصفع الإنفصالية اميناتو حيدر وجبهة البوليساريو

موقف السلطات الإسبانية من المرتزقة الذين دأبوا على استغلال تواجدهم بالجارة الشمالية للهجوم على المغرب ودعم الاطروحة المشروخة للبوليساريو، يعكس تطورا لافتا في تعاطي مدريد مع بعض الوجوه الانفصالية التي صنعها الإعلام.

وفي هذا الإطار يؤكد رفض ملف تجديد الإقامة للانفصالية اميناتو حيدر وجود تحول ليس فقط على المستوى الرسمي، ولكن أيضا على مستوى الرأي العام الداخلي.

وفادت صحيفة ”إلموندو” الإسبانية بأن الإنفصالية الداعمة لجبهة ”البوليساريو”، أميناتو حيدر، تلقت للتو رسالة رسمية مفادها أن طلبها للإقامة في إسبانيا مرفوض.

وقالت الصحيفة البارزة، إن رفض السلطات الإسبانية تجديد إقامة الإنفصالية المذكورة، انعكاس للعلاقات الوطيدة التي تجمع الرباط ومدريد، في عهد رئيس الحكومة الحالي، بيدرو سانشيز.

وبذلك تكون ذات الإنفصالية التي كانت تدعمها جهات مناهضة لوحدة المغرب داخل إسبانيا، قد تلقت صفعة قوية، حيث سيتم، بموجب القرار، رفض إقامتها على التراب الإسباني.

وسبق للانفصالية “أميناتو حيدر”، التي نذرت حياتها للتطبيل والدعاية للجبهة الانفصالية الإرهابية ومشاكسة المغرب، أن اقرت بأن ملفها المتعلق بتجديد الإقامة فوق الأراضي الإسبانية قوبل بالرفض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى