عمر سواعدة الفائز مع أتالانتا بالدوري الأوربي يكشف لهبة سبور كواليس التتويج وظروف الاشتغال

توج الإطار المغربي عمر سواعدة مع فريق أتالانتا الإيطالي بلقب الدوري الأوروبي عقب الفوز على باير ليفركوزن في النهائي بثلاثة أهداف دون رد.

ويشغل عمر سواعدة كأخصائي العلاج الطبيعي في الطاقم التقني للمدرب جيان بييرو غاسبيريني، وهو من مواليد مدينة سلا.

وفي أول تعليق له بعد التتويج صرح سواعدة لهبة سبور قائلا :” إنه لأمر في غاية الروعة أن تعيش ذلك الشعور و الإحساس بعد التتويج بالكأس الأوروبية الجميع يعرف أن النهائي الأوروبي سبقه نهائي الكأس الذي لم نستطع التتويج به و كان من نصيب نادي السيدة العجوز اليوڤي الذي حاز على اللقب لهذا كان لزاماً علينا الفوز باللقب الأوروبي و التتويج في هذا الموسم الاستثنائي بكل المقاييس رغم أن المنافس كان نادي لم يتلقى أي هزيمة طيلة الموسم و قادم من تتويج بلقب الدوري ونحن نخوض المباراة بعد ضياع لقب كأس إيطاليا كان التركيز كبير جداً على تحقيق الهدف لكي لا نخرج من الموسم بدون أي لقب”.

كما تحدث عمر عن أجواء العمل في الدوري الايطالي ودورها في تحقيق نتائج ايحابية حيث قال :” الأجواء إحترافية بكل ما تحمل الكلمة من معنى كل شيء مدروس ولا يترك شيء للصدفة الإعتماد على العلم مهم جداً من تحليل جميع البيانات و توفر جميع المعلومات التي نحتاجها و المتعلقة بجميع المنافسين وكذلك البنيات التحتية التي تتوفر عليها الأندية فهي من الطراز الرفيع وتساعدك من أجل الإشتغال بكل احترافية و اريحية”

وعن مساره المهني قال سواعدة :”المسار المهني هو مسار جيد و ممتاز كانت لدي تجارب مع أندية تمارس في مستويات متفرقة في الدرجة الثالثة حتى الدرجة الأولى كان مسار بدأ بشكل تدريجي حتى وصولي إلي نادي أطلنطا و كانت لي تجربة سابقة قبل هذا النادي مع نادي بيزا التي وصلت معه إلى المباراة النهائية من أجل تحديد الفريق الصاعد إلى الدرجة الأولى و بعد هذه التجربة مباشرة إلتحقت بنادي اطلنطا الذي أشتغل معه الآن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى