الـENCG سطات.. ارتباك ودورة استدراكية مُعلقة وطلبة متذمرون

تسود حالة من الخوف والترقب بين صفوف العديد من طالبات وطلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات خاصة السنة الثالثة ومابعدها، توجسا من تآكل الوقت وتفويت فرصة الالتحاق بالمدارس العليا الأجنبية لاستكمال دراساتهم وتكوينهم الأكاديمي، بسبب حالة الارتباك وسياسة التماطل التي أدت إلى تجاهل مطالبهم وحقوقهم المشروعة في الاضطلاع على نقطهم وأوراق امتحاناتهم تطبيقا لمبدأ الشفافية والحكامة الجيدة، مستنكرين سياسة صم الآذان التي تنهجها الجهات المعنية في تأخرها عن الاعلان عن موعد الدورة الاستدراكية، الأمر الذي بات يقلق آباء وأولياء أمور الطلبة خوفا على مسار أبنائهم الدراسي، لاسيما وأن العديد منهم ينتمون لمدن أخرى ممايزيد من حجم معاناتهم الاقتصادية والاجتماعية وتخوفاتهم عن مستقبل أبنائهم.

مصادرنا، أكدت أن الوضعية النفسية للطلبة المتضررين متأزمة، في الوقت الذي تتسع فيه هوة التذمر التي تنبِئ بخلق أزمة، وهو ما يتطلب من إدارة المؤسسة ورئاسة الجامعة التحرك لوضع جدولة معقولة للامتحانات الاستدراكية تراعي اهتمامات الطلبة وانشغالاتهم وتطلعاتهم في تغيير وجهاتهم صوب ديار المهجر لاستكمال دراساتهم الجامعية والتكوينية العلمية.

ذات المصادر، استغربت الطريقة التي تتم بها معالجة النقط والتي لم تكن المؤسسة تعرفها من ذي قبل، مما يحثم على القائمين على تدبيرها، الاسراع في معالجة الاشكالات المطروحة والكشف عن نقط الامتحانات للفئات المتضررة، مع وضع جدولة زمنية لاجراء الامتحانات الاستدراكية تأخذ في بُعدها الاستراتيجي المسار الدراسي والمهني لطلبة وطالبات هذه المؤسسة التي كانت حتى الأمس القريب يُضرب لها ألف حساب في كيفية معالجة النقط وتسليم الوثائق الإدارية لطلبتها في وقت معقول، مما جعلها تتبوأ مكانة جد متقدمة في التصنيف الوطني والدولي.

تابعوا آخر الأخبار من ماروك 4 على WhatsApp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى