بلماضي يرد على الإتحاد الجزائري ويطلب الحصول على جميع مستحقاته إلى غاية نهاية عقده

رد جمال بلماضي، مدرب المنتخب الجزائري على الإشعار المرسل له من طرف الإتحاد الجزائري بشأن فك الارتباط الذي يربطهما بعد إقصاء المنتخب الجزائري من مرحلة مجموعات كأس أمم أفريقيا.

ووفقا لمصادر إعلامية جزائرية فإن بلماضي طلب الحصول على جميع مستحقاته إلى غاية نهاية عقده المستمر حتى دجنبر 2026.

وحسب نفس المصادر فإن رد بلماضي جاء بهذه الطريقة بعدما أدرك أن الاتحاد الجزائري لا يريد استمراره خلال الفترة القادمة، كما أن الاتحاد لم يذكر بشكل صريح فسخ عقد المدرب من طرف واحد أو إقالته رسميًا.

ويرغب بلماضي في الحصول على جميع مستحقاته ورواتبه المقدر عددها بـ35 شهرًا -أي من شهر فبراير 2024 وإلى غاية نهاية موعد عقده دجنبر 2026-، وفي حال عدم الموافقة على طلبه فإنه سيلجأ إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى