بسبب تطفلها على الإعلام.. “صباح بنشويخ” في مرمى الانتقادات

انهالت مجموعة من التعليقات الساخرة والناقدة على حساب “اليوتيوبر” المغربية، صباح بنشويخ، بعد إعلان تمثيلها المغرب، كسفيرة للكونغرس العالمي للإعلام في نسخته الثانية، المقامة في مدينة أبو ظبي بدولة الإمارات.

ومباشرة بعد تقاسمها لمجموعة من الصور مع متابعيها، والتي وثقت حضورها لهذا الحدث العالمي، تعرضت لموجة كبيرة من الانتقادات بحكم بعدها الكلي عن مجال الإعلام، حيث شدد عدد من النشطاء على أن اليوتيوبر المغربية لا علاقة لها بالإعلام، وأن هناك أسماء أخرى رائدة في هذا المجال، كانت أحق بتمثيل المغرب في هذه التظاهرة، عكس بنشويخ التي تعد “متطفلة” عليه، كونها اشتهرت بقناتها على منصة “اليوتيوب”، والتي كانت تنشر فيها روتينها اليومي.

صباح بنشويخ
صباح بنشويخ

واستغرب عدد كبير من المتابعين كيف تم اختيار “بنشويخ” لتمثيل المغرب في مجال الإعلام، وأية معايير مكنتها من أن تكون سفيرة للمغرب في هاته التظاهرة، وكيف سمحت لنفسها دون خجل أو استحياء اقتحام هذا المجال دون تكوين أو دراسة مسبقة.

بالمقابل اختار البعض الآخر من المتفاعلين مع الموضوع إلقاء اللوم على المسؤولين عن هاته المهزلة، حيث علق أحدهم قائلا: “العيب على لي اختارها وعيط ليها”، مشيرين إلى أن المعيار الأوحد الذي بات اليوم محددا في اختيار أي بروفايل، هو عدد المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى