سانشيز: المغرب يواجه أعمال عنف ارتكبها مهاجرون بإيعاز من مافيات دولية

قال رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، إن “المغرب يكافح آعمال العنف التي يرتكبها مهاجرون بإيعاز من مافيات دولية، ويعاني منها أيضا”.

وأضاف بيدرو سانشيز، أن “المسؤولين الرئيسيين عن المأساة التي حدثت بين مليلية والناظور والخسائر المؤسفة في الأرواح هم المافيات الدولية التي تنظم الهجمات العنيفة”.

وكشف رئيس الوزراء الإسباني في حديث لصحيفة “لا فانغارديا” الإسبانية، اليوم الإثنين، إن المغرب شريك استراتيجي لإسبانيا، ليس فقط في ما يتعلق بالتصدي للهجرة السرية، بل مهم أيضا بالنسبة لإسبانيا في محاربة الإرهاب، مشيدا بجهود المغرب للتصدي للهجرة السرية.

وفي نفس سياق عملية الاقتحام الجماعي  لتسلق السياج الحديدي بين الناظور ومليلية، والتي أسفرت عن مقتل 23 شخصا من بين المهاجرين السريين من إفريقيا جنوب الصحراء، قال سانشيز إنه “ممتن للعمل الذي قامت به عناصر القوات العمومية المغربية”.

وتابع قائلا: “نحن نأسف للخسائر في الأرواح، في هذه الحالة لأشخاص يائسين كانوا يبحثون عن حياة أفضل، والذين هم ضحايا يتم استغلالهم من قبل المافيات والمجرمين الذين ينظمون أعمال عنف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى