عقد منتدى اقتصادي بالداخلة يجمع المغرب وإسبانيا يُغضب النظام الجزائري

لا زالت أحقاد الجزائر مستمرة تجاه المغرب؛ وآخرها انتقاد ورفض النظام العسكري الجزائري، عقد اجتماع اقتصادي مشترك بين إسبانيا والمغرب في مدينة الداخلة.

وفي هذا الصدد؛ قال “عمار بلاني”، المبعوث الخاص المكلّف بمسألة الصحراء المغربية وبلدان المغرب العربي، إن تنظيم “منتدى الأعمال الإسباني المغربي” في مدينة الداخلة  “سيساهم في جعل الأمور أسوأ مع إسبانيا”، وفق ما أوردته صحيفة الشروق الجزائرية التابعة للمخابرات العسكرية الجزائرية.

يُشار إلى أن العلاقات الجزائرية-الإسبانية تعيش في الآونة الأخيرة أحلك أيامها، جراء الموقف التاريخي لمدريد من قضية الصحراء المغربية، وكذا دعم رئيس الحكومة “بيدرو سانشيز” مقترح الحكم الذاتي لحل هذا النزاع المفتعل الدائم لعقود من الزمن، واصفا إياه بالجدي والواقعي.

تجدر الإشارة إلى أن المنتدى المذكور نُظم بمدينة الداخلة يومي 21 و22 يونيو الحالي، بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين المغرب وإسبانيا، ثم توعية رواد الأعمال الإسبان بإمكاناتهم وفرصهم الاستثمارية في المغرب.

هذا ويُعدّ هذا المنتدى أول نشاط اقتصادي رسمي بين البلدين، عقب عودة الدفء إلى العلاقات بين الرباط ومدريد وتذويب جليد الخلافات بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى