انفصاليو دونيتسك يمنحون المغربي إبراهيم سعدون بارقة أمل

أكد رئيس ما يصطلح عليه “جمهورية دونيتسك الشعبية”، غير المعترف بها دوليا، دينيس بوشيلين، أن أمام “المرتزقة” الأجانب المحكوم عليهم بالإعدام حوالي أسبوعين لاستئناف قرار المحكمة.

واعتبر بوشيلين، أنه يتم احتجاز الشاب المغربي والبريطانيين الاثنين، المحكوم عليهم بالإعدام، في ظروف حسنة في الحبس الانفرادي.

وأضاف المتحدث: “بقي حوالي أسبوعان – للاستئناف وفقا للنظام الدستوري المعتمد، وبعد ذلك – حسب تقدير وزارة العدل”.

وشدد رئيس انفصاليي دونيتسك على أن المعنيين بالأمر: “يقبعون في الحبس الانفرادي، الظروف هناك مواتية تماما. بالطبع لا توجد رفاهيات، لكن كل ما هو ضروري لهم يتم توفيره وفقا للمعايير الدولية”.

للإشارة فقد أصدرت محكمة محلية بدونيتسك حكما بالإعدام في حق 3 أجانب تم اعتقالهم في مدينة ماريوبول، وهم المواطنان البريطانيان شون بينر وأيدن أسلين، وكذلك المواطن المغربي سعدون إبراهيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى