أربعيني يضع حدا لحياته في أكادير

قام مُـواطنٌ في العقد الرابع، مساء يوم أمس الأحد 22 ماي الجاري، بوضع حد لحياته من خلال الإنتحار، وذلك عبر شنق نفسه بحبل داخل شقة أسرته بالحي المحمدي بمدينة أكادير.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن المعني بالأمر، وهو أب لثلاثة أبناء، أقدم على وضع نهاية لحياته بشنق نفسه بحبلٍ لفه حول عنقه، في ظروف غامضة ولأسباب تبقى مجهولة لحدود اللحظة.

وأضافت المصادر وفق المعطيات ذاتها، أن عناصر الشرطة العلمية والوقاية المدنية، حلت بمكان الواقعة من أجل الشروع في التحقيق في الموضوع.

هذا وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى أكادير قصد إخضاعها للتشريح الطبي تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى