بسبب أسعار المحروقات .. مهنيو نقل البضائع يقررون العودة للاحتجاجات

قررت النقابات الوطنية للنقل الطرقي للبضائع، خوض أشكال احتجاجية تصعيدية ضد حكومة أخنوش بسبب استمرار ارتفاع أسعار المحروقات.

هذه النقابات المنضوية تحت لواء كل من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الاتحاد المغربي للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، دعت الحكومة إلى إيجاد حل عاجل لأزمة المهنيين بخصوص الغازوال الذي أصبح يشكل أكثر من 80 في المائة من الكلفة الإجمالية للنقل.

النقابات عينها، عبرت عن محدودية أثر الدعم الذي تقوم الحكومة بتقديمه للمهنيين في التخفيف من أثر ارتفاع سعر المحروقات، حيث أضافت أنه يعرف مشاكل عدة ويحتاج إلى حلول جذرية تتمثل في تسقيف السعر لفائدة المهنيين.

وأوضحت في بيان استنكاري أن “الحكومة عجزت لحد الآن عن اتخاذ إجراءات من شأنها تسقيف سعر المحروقات في مستوى معقول لفائدة عموم مهنيي القطاع”.

كما استنكرت النقابات أيضا الارتفاع الكبير والمستمر لسعر المحروقات، حيث أشارت إلى ضرورة مراجعة تركيبة سعر المحروقات المبالغ فيها، مطالبة الجهات المعنية بفتح تحقيق حول سوق المحروقات بالمغرب الذي يعرف تواجد بنية شبه احتكارية.

وكانت الحكومة، قد أعلنت عن تخصيص دفعة ثانية من الدعم لفائدة مهنيي النقل، لتستقر الأسعار وكذا لمواكبة الزيادات المسجلة في أثمان المحروقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى